الثلاثاء، 16 فبراير، 2010

الجميله والمحتال..!!


بناء على طلب العزيزه حفيدة عرابى ، نتحدث عن عن ليلى ذكى مردخان ، الذى
اصبح اسمه ذكى مراد وهى الفنانه الهادئه المهذبه ،الرقيقه التى تقاضت اعلى اجر
فى السينما المصريه فى الاربعينات من القرن العشرين.
ولدت ليلى مراد عام 1919 وظهرت موهبتها فى الغناء مبكرا ،و تولاها
والدها بالرعايه والتدريب ،وبدأت التمثيل فى عام 1938 فى فيلم "ليلى بنت الفقراء"
وكان مقررا كمال سليم مخرج فيلم العزيمه لاخراجه ،الا ان مرضه جعل الفنان
انور وجدى يخرجه، وكان اول تعارف بين انور وليلى ،وكانت ليلى هى وش السعد
على انور وجدى ، وهى كانت سبب الثروه الهائله والغنى الفاحش الذى صار عليه،
ويروى عم عوض بواب عمارة الايموبيليا التى كان يسكن بها انور وجدى فى الشقه 882 ان انور كان اكثر السكان شجارا وانه كان يختلق المشاكل ،اما بسبب تعطل المصاعد لانقطاع الكهرباء ،خاصة ايام الحرب العالميه الثانيه،والاعوام التى
تلتها،ويتكمل عم عوض البواب فى حديثه لمحمود معروف فى كتابه عن عمارة الايموبيليا ان ليلى سمعت صوت مؤذن الفجر فى احدى الليالى فصممت على اذهاب للازهر صباحا لاعلان اسلامها فى عام 1946 |.
وكانت ليلى صديقه للمثله اليهوديه راشيل ايراستوابرهام المعروفه باسم"راقيه ابراهيم" ولم تكن تغار منها اوتحقد عليها كما جاء بالمسلسل التليفزيونى وقد هاجرت قبل الثوره وعملت مترجمه بمكتب المندوب الاسرائيلى الدائم فى الامم المتحده، وليلى مراد كانت سيئة الحظ مع انور فى حياتهما الزوجيه،وفى خلافات يوميه ،بسبب جشع انور واستغلاله لها ماديا. وانتهت حياتهما معا بعد
عودته معها من رحله الى فرنسا ثم ابلاغه السلطات المصريه انها كانت تتصل بأسرائيل فى الخارج ،ثم تاكد انه كان بلاغا كيديا ..
وتزوجت ليلى من بعده المخرج فطين عبد الوهاب ،ثم الطيار وجيه اباظه..




الأحد، 14 فبراير، 2010

بهيه المصريه..!!


هى بهيه المصريه التى احبت بلدها فى زوجها ..وهى ايزيسالتى جمعت اشلاء الزوج لتحولها لروح جديده
تدافع عن البسطاء ،والمطحونين ،والفقراء ،انها شاهنده مقلد ابنة كمشيش وزوجة صلاح حسين والفلاحه المناضله والتى
دافعت عن ارتباطها مع من تحب وخاضت معارك مع الاقطاع ضد منتهكى حقوق الفلاحين ومعارك نيابيه ومحليه ..ودافعت عن حق المرأه فى الترشيح والانتخاب واصبحت رمز لقضية شعب ..
وتحولت حكايتها الى حكايه شعبيه اما النضال على المستوى الشخصى فقد دافعت عنحقها فى ان تتزوج من تحبه ،وتصديها
لمن قتلوه وتحويل القضيه من قضيه قتل عاديه الى رمز للدفاع عن الحقوق ،ومعاركها من اجل تربية اولادها ،ومعركتها الاخيره ،
لكشفغموض مقتل ابنها الاكبر.
وهى من مواليد 1938 وسمعت محمد عبد الوهاب بغنى " اخى جاوز الظالمون المدى" عام 1948 وسنها عشرسنوات ، و
سمعت عن الفتى ابن قريتها صلاح حسين الذى باع مصحفا ذهبيا ،واستعان بثمنه ليستقل القطار الى غزه وينضم الى الفدائيين فى سبيل الشعب الذى بكت شاهنده له ثم انضم للفدائيين فى الاسماعيليه قبل الثوره ،واعتبرته فارس احلامها ،ثم قاد المقاومه ضد عائلة الفقى الاقطاعيه بالقريه ، ولما مات والدها اختارت ان تتزوج صلاح الفارس.
ورغم معارضة امها واشقاءها ، لعدم استكمال صلاح تعليمه وفصله من الجامعه ،ومرتب لا يزيد عن عشرة جنيهات ،
واصرت الفتاه القويه على الزواج وبدأت مع زوجها النضال ضد الاقطاع ،واغتالت يد الاقطاع زوجها.
واملت شاهنده المسيره وربت ابناءها وحدها حاملة حبه فى قلبها ، وايمانها العميق بالقضيه ،وسجنت اكثر من مره ، وحين قتل ابنها فى روسيا لم تستسلم وسافرت واستمرت تبحث عن غد أفضل..

الخميس، 11 فبراير، 2010

قيثارة السماء..!!


ولدت فاطمه ابراهيم البلتاجى فى قرية طماى الزهايره مركز السنبلاوين بالدقهليه فى
30 ديسمبر 1899 من اسره متواضعه ،ووالدها الشيخ ابراهيم البلتاجى مؤزن ومرتل بمسجد القريه ومنشد
القصائد الدينيه والسيره المحمديه ، ويصحبه ابنه الشيخ خالد فى الانشاد الدينى والحقها ابوها بكتاب القريه فى1908 وفيه حفظت القرآن وجودته وانشدت القصائد صحبة ابيها واخيها .وفى احدى الحفلات فى منزل توفيق بك من اثرياء الدلتا التقت بالشيخ ابو العلا محمد الذى قال لابوها بعد ان سمعها ان ابنتك ستكون ذات
مستقبل باهر فى الغناء..
ووصلت فاطمه الى القاهره وقد سميت ام كلثوم عام 1922 ونزلت بفندق متواضع بشارع السلطان ابو العلا ببولاق وغنت على مسرح البسفور فى ميدان باب الحديد حاليا وعلى مسرح الازبكيه واشتهرت بقصيدة (وحقك انت المنى والطلب ) وبدأت الناس تهتز لسماعها وغناؤها خاصة العائلات الكبيره كآل عبد الرازق وأل المهدى بالحلميه وباب الخلق.
ثم تعرفت على طلعت حرب ورجال السياسه والاحزاب وتخلت عن العقال وارتدت الفستان .
وبعد وفاة ابو العلا محمد التقت محمد القصبجى وادت بعض الحانه وتعرفت على شوقى بك واحمد رامى ولحن لها زكريا
الحجاوى واكثر من 100 لحن للسنباطى وكمال الطويل والله زمان يا سلاحى 1956 والموجى وبليغ حمدى ومثلت فى السينما
خمسة افلام من 1936 حتى 1947واشهر القابها كوكب الشرق.ومنحت اوسمه من الرئيس عبد الناصر والملوك والرؤساء العرب
والاجانب.
وتوفت فى 3 فبراير 1975 .....